480x66.gif

سرطان الثدي يشكل 40% من السرطانات المنتشرة في الأردن مميز

قيم الموضوع
(0 أصوات)

السفير نيوز

قال مدير عام مركز الحسين لعلاج السرطان الدكتور عاصم منصور إن سرطان الثدي هو السرطان الأكثر شيوعا بين السيدات الأردنيات، إذ يشكل حوالي 40% من مجموع السرطانات المنتشرة في الأردن، بحسب وهو الأكثر شفاء.

وأضاف منصور في تقرير نشرته "الجزيرة نت"، أنه تم تشخيص ثمانية آلاف حالة إصابة بالسرطان بالمركز خلال العام. من هذه الإصابات شُخّص 1278 إصابة بسرطان الثدي، حيث سجلت 16 إصابة بسرطان الثدي للرجال.

وأشار إلى إن الإصابة بسرطان الثدي كابوس يؤرق النساء، ورغم ضحايا ذلك المرض الخبيث خلال العقود الماضية، فإنه لم يعد ذلك الزائر القاتل، فالمواجهة باتت ممكنة، ولا سيما أن نسب الشفاء منه تتجاوز 95%، في مراحله الأولى، خاصة إذا تم الكشف مبكرا عن المرض، وعلاجه بالشكل الصحيح.

وأكد مدير عام مركز الحسين لعلاج السرطان بالأردن الدكتور عاصم منصور، أن علاج سرطان الثدي في مراحله المبكرة قد يحتاج بين شهرين وستة أشهر للشفاء الكامل، حسب حالة المريضة، ومدى استجابة الجسم للعلاج.

وأضاف منصور أن مريضة سرطان الثدي قد لا تحتاج للعلاج الكيماوي والإشعاعي بعد استئصال الكتلة المصابة من الثدي، من خلال عملية بسيطة تستمر ساعتين تقريبا، يجرى بعضها عن طريق المنظار دون الحاجة لعملية جراحية.

وأوضح إنه ليس هناك سبب مباشر وقطعي لسرطان الثدي، فهنالك من 10 إلى 15% بسبب جين وراثي، لذلك وجود أي شخص مصاب في العائلة بقرابة من الدرجة الأولى سواء الأم أو الأخت، أو من الدرجة الثانية الخالة أو ابنة الخالة، فيفضل أن تجري المرأة الفحص المبكر للثدي.

وبين منصور أن الدراسات العلمية لم تشر إلى وجود علاقة بين الإصابة بسرطان الثدي وعمليات التجميل، ولكن كل الالتهابات المتكررة على مدى سنوات وفي المنطقة ذاتها قد تؤدي للإصابة بالسرطان، وعندما تجري المرأة عمليات تجميل فإن الجروح تسبب خللا بالأنسجة الموجودة، وتعيق عمل الخلايا المناعية المقاومة وتضعفها مما يؤثر على إصابة محتملة.

وأشار منصور إلى أنه في المراحل المبكرة من السرطان عادة ما تكون الجراحة لاستئصال الورم هي الحل الأمثل، وتكون جراحة محدودة تحافظ على الثدي، وقد يصاحبها علاج بالأشعة أو الهرمونات.

أما عن المراحل المتقدمة في الإصابة خصوصا المرحلتين الثالثة والرابعة فإن العلاج الرئيس هو العلاج الكيماوي، وعادة ما يستغرق وقتا طويلا يصل إلى عدة أشهر، وهناك طرق جديدة بالعلاج البيولوجي الموجه والعلاج المناعي.

الروايات

1men4sale.jpgghelaf_hafi1_new.jpgindex41.jpgindex.jpg

تطلب من دار فضاءات للنشر والتوزيع. ودار وائل للنشر والتوزيع

77

آخر الأخبار

160x600