zain

محمد داودية يكتب : الانصراف عن الإشاعات والأخبار الكاذبة

قيم الموضوع
(0 أصوات)

السفير نيوز

بدون مواربة ولا فذلكة. وبدون ادعاء عن اكتشاف رقعة لثقب الأوزون اقول، يمكن التخفيف من غلواء طوفان الأخبار المختلقة والإشاعات المصممة للوشايات وإحداث الاضرار المتناقلة بكثافة على منصات التواصل الاجتماعي إلى حد كبير.
يمكن انجاز هذا الهدف الوطني بدون تغليظ العقوبات وبدون التضييق على الحريات و المساس بصورة الاردن الذي يقع في المركز 132 في الحريات الاعلامية، وهو التحدي الذي يوجب أن نتقدم عنه لا ان نتراجع فيه.
وكي لا نظلم أنفسنا، أمام أنفسنا وأمام شعوب العالم، فإننا نتقدم في مجالات المراجعة والتحديث والتطوير والتقدم والتحوط واستخلاص النتائج والاستفادة من دروس ما مر بنا.
يمكن  تحقيق التخفيف او حتى الحد  من الإقبال على الرداءة والكذب والاستغفال، حماية للمجتمع، أمنه وذوقه واستقراره ووحدته وحرياته بـ:
أولاً- الانفتاح على القوى السياسية ومشاورتها وإشراكها في اتخاذ القرارات الوطنية الرئيسية وتوسيع المشاركة لمواجهة التحديات الكبرى وتحمل مسؤولياتها.
ثانيًا- باسترداد الثقة المفقودة، التي هي من ابرز العصي في دواليب حركة اية حكومة تخطط للتقدم إلى الامام.
ثالثًا- بالمزيد من الحريات الإعلامية والعامة، والعناية بأحوال الاعلاميين الاجتماعية وبالإعلام الوطني المهني، ترسانة الكيان والنظام والعرش في حفظ الروح المعنوية والوحدة الوطنية وتعزيز الانتماء وحقوق المواطنة وواجباتها وبعث واذكاء الحوافز الضرورية للعطاء والبناء. ودعمه ماديا وتقنيا ومهنيا.
رابعًا- خلق طريقة سلسة امينة منتظمة لتوصيل المعلومات والبيانات إلى الكتاب وقيادات المؤسسات الاعلامية.
خامسا- بناء مراصد كشف و رد وتفنيد ودحض، اهلية، لمواجهة الأخبار الكاذبة التي يعلم جميع المختصين، أنه يقف خلف فبركتها وإطلاقها، أجهزة معادية محترفة متخصصة.
ان الانفتاح الإعلامي المطلوب، هو الذي سيحقق مهمة إحداث الانزياحات المؤثرة الكبيرة، التي يلح المجتمع من اجل انجازها. التحول من متابعة ما ينشر من غثاء وقبح على «المنصات»، إلى متابعة ما هو امين ودقيق ومهني وصحيح. وهي مهمة يقوم بها بجدارة الإعلام الوطني الذي يضم الكفاءات والقدرات والخبرات المتميزة، الحريصة على المصداقية والمسؤولية.
ولنا في انفتاح الديوان الملكي الواسع ولقاءات الملك ورئيس الديوان بالأردنيين في كل مناطقهم وقطاعاتهم النموذج على الأثر الإيجابي للانفتاح والتواصل في تفهم القرارات وتخفيف حدة آثار الضغوط المالية والاقتصادية على المواطنين.

الروايات

1men4sale.jpgghelaf_hafi1_new.jpgindex41.jpgindex.jpg

تطلب من دار فضاءات للنشر والتوزيع. ودار وائل للنشر والتوزيع

77

آخر الأخبار

250