fc741f6fec8fa114240b08eb60ff7c20

ماذا فعل الملك في مباراة الأردن وسوريا؟ عامل الوطن يكشف

قيم الموضوع
(0 أصوات)

السفير نيوز

 
 
آخر الأخبار 
  • الاحتلال يزعم اعتقال "خلية بيت فجار"
  • النساء الحوامل وشرب الشاي.. دراسة تكشف الضرر
  • "واتسآب" يستعد لتعميم ميزة "بصمة الوجه"
الجمعة، 5 جمادى الأولى 1440 هجرية

، الموافق 11/يناير/2019

 
 

ماذا فعل الملك في مباراة الأردن وسوريا؟ عامل الوطن يكشف

الخميس 10/يناير/2019 الساعة 10:33:42 مساءً
 
ماذا فعل الملك في مباراة الأردن وسوريا؟ عامل الوطن يكشف
 
السبيل

عبر عامل الوطن خالد الشوملي عن فرحته لمشاهدة مباراة بلاده وسوريا،في ضيافة الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن، والتي جرت اليوم، ضمن منافسات بطولة كأس آسيا لكرة القدم.

وقال الشوملي إنه كان يشعر بالألفة، وهو يتابع مع جلالة الملك عبد الله الثاني وولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبد الله، مجريات مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره السوري ضمن بطولة كأس آسيا 2019.

وقال العامل إنه كان سعيدا للغاية خلال متابعته المباراة، لافتا إلى أنه "تناول الغداء قبل المباراة هناك، وبعدها العصائر والقهوة والمكسرات خلال متابعته لمجرياتها".

ووصف الشوملي الأجواء خلال المباراة، وماذا فعل الملك عبد الله، بقوله: "إن جلالته كان سعيدا بالأداء الذي قدمه المنتخب، وكلما هز هدف الشباك كان يقفز ويصرخ فرحا".

ووجد "عامل الوطن"، كما بات يعرف عن نفسه بعد مشاهدة مباراة الأردن الأولى أمام أستراليا (1-0)، من خلف زجاج مقهى لظروف ربما تكون مادية أو لضرورة الالتزام بالعمل، في القصر الملكي، يتابع مباراة النشامى الثانية أمام سوريا (2-0) بدعوة من الملك عبد الله الثاني وسمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد.

جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، يستضيفان عامل الوطن خالد الشوملي لمتابعة مباراة المنتخب الوطني مع منتخب سوريا ضمن بطولة كأس آسيا #الأردن pic.twitter.com/YeBmSE9uvh



وقال الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، بعد المباراة، إنه "استمتع وجلالة سيدنا بصحبة أخي خالد الشوملي أثناء متابعة مباراة النشامى ومنتخب سوريا اليوم".

وهنأ الأمير منتخب النشامى بعد الفوز، عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام": "مبارك الفوز وقلوبنا مع النشامى دائما".

 

الروايات

1men4sale.jpgghelaf_hafi1_new.jpgindex41.jpgindex.jpg

تطلب من دار فضاءات للنشر والتوزيع. ودار وائل للنشر والتوزيع

77

250