480x66.gif

توسيع مجالات التعاون بين جامعتي الشرق الأوسط وستراثكلايد البريطانية

قيم الموضوع
(0 أصوات)

السفير نيوز

عقدت في جامعة الشرق الأوسط جلسة مباحثات مع وفد من جامعة ستراثكلايد التي تأسست في غلاسكو بأسكتلندا عام 1796، وتعتبر أول جامعة تكنولوجية في المملكة المتحدة، وذلك من أجل وضع خطة عمل للشراكة في برامج الأعمال والهندسة والحقوق والآداب والعلوم، وتكنولوجيا المعلومات، والذكاء الاصطناعي، بعد أن أطلقت الجامعتان برنامجا مشتركا للعلوم الصيدلانية والدوائية، منتصف شهر أيلول الماضي.

وتم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجانبين، تمهيدا لمواصلة الاجراءات المتعلقة بموافقات ومعايير الاعتماد الأكاديمي، ووضع المساقات والخطط الدراسية.

وقال الدكتور يعقوب ناصر الدين رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط عقب المباحثات والتوقيع على مذكرة التفاهم، ان هذه البرامج مع جامعات عالمية، ذات تاريخ عريق في التعليم الأكاديمي والبحث العلمي من شأنها أن تعزز من تجربتنا المحلية للنهوض بقطاع التعليم العالي، وجعله أكثر استجابة لمتطلبات التنمية الشاملة، وأكثر انسجاما مع التطورات الحديثة في مجالات العلوم المختلفة، وثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والحقبة الصناعية الرابعة.

وأوضح أن هذه البرامج المشتركة تأتي ملبية لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لتطوير التعليم في بلدنا الأردن، من خلال مكوناته القائمة على أفضل معايير الجودة في المنطقة، ومن خلال الانفتاح على التجارب العالمية المثلى، والاستفادة منها عن طريق التعاون والشراكة العملية.

وأضاف أن من شأن هذه البرامج جذب الطلبة العرب الى الأردن، بما يترتب على ذلك من مداخيل من العملة الصعبة للدولة، الى جانب تقريب المسافة أمام الطلبة الأردنيين والعرب للدراسة في جامعات بريطانية في الأردن، بما يوفر عليهم الكثير من الأعباء المادية والمعنوية، خاصة وأن الشهادات تصدر عن تلك الجامعات، وهي معتمدة كذلك من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية، وبالتالي من جميع الوزارات المثيلة في البلاد العربية والصديقة.

الروايات

1men4sale.jpgghelaf_hafi1_new.jpgindex41.jpgindex.jpg

تطلب من دار فضاءات للنشر والتوزيع. ودار وائل للنشر والتوزيع

77

160x600