728X90

إندونيسيا مهددة بوجود آلاف الإصابات الخفية بكورونا

قيم الموضوع
(0 أصوات)

السفير نيوز

قدرت دراسة أجراها باحثون بكلية لندن للصحة والطب الاستوائي "عدد الحالات التي تم توثيقها بإندونيسيا بحوالي 2 بالمئة فقط من العدد الحقيقي للإصابات في البلاد".

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، الخميس، إن إندونيسيا مهددة بوجود "آلاف الإصابات الخفية" بفيروس "كورونا" المستجد في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن دراسة أجراها باحثون بكلية لندن للصحة والطب الاستوائي إن "عدد الحالات التي تم توثيقها بإندونيسيا قد تمثل نسبة 2 بالمئة فقط من العدد الإجمالي للإصابات في البلاد".

وأضافت أن الدراسة قدرت عدد الحالات المصابة بالفيروس المستجد في إندونيسيا بأكثر من 34 ألف حالة، رغم تسجيل السلطات نحو 800 فقط.

وأكدت أن هذه مجرد تقديرات تقريبية للباحثين، مبنية على تحليل أولي، مضيفة أنها لم تخضع بعد للمراجعة الأكاديمية.

ولفتت الدراسة أن هناك بعض القيود على هذه الأرقام التقديرية مثل تأثير التركيبة الديموغرافية للسكان على عدد الوفيات، والتي لم تتضمنها الدراسة بعد.

بدورها، نقلت صحيفة "جاكرتا بوست" المحلية، عن دراسة لـ"وحدة إجكمان أكفسورد للأبحاث السريرية" (EOCRU)، إنه بدون خطوات صارمة لاحتواء الفيروس، يمكن أن يصل عدد الحالات إلى 71 ألف حالة، بنهاية أبريل/ نيسان القادم.

والأربعاء، أعلنت السلطات الصحية في إندونيسيا، ارتفاع وفيات كورونا في البلاد إلى 58 والإصابات إلى 790.

وحتى ظهر الخميس، أصاب كورونا أكثر من 478 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 21 ألفا، فيما تعافى أكثر من 114 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.


وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، الخميس، إن إندونيسيا مهددة بوجود "آلاف الإصابات الخفية" بفيروس "كورونا" المستجد في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن دراسة أجراها باحثون بكلية لندن للصحة والطب الاستوائي إن "عدد الحالات التي تم توثيقها بإندونيسيا قد تمثل نسبة 2 بالمئة فقط من العدد الإجمالي للإصابات في البلاد".

وأضافت أن الدراسة قدرت عدد الحالات المصابة بالفيروس المستجد في إندونيسيا بأكثر من 34 ألف حالة، رغم تسجيل السلطات نحو 800 فقط.

وأكدت أن هذه مجرد تقديرات تقريبية للباحثين، مبنية على تحليل أولي، مضيفة أنها لم تخضع بعد للمراجعة الأكاديمية.

ولفتت الدراسة أن هناك بعض القيود على هذه الأرقام التقديرية مثل تأثير التركيبة الديموغرافية للسكان على عدد الوفيات، والتي لم تتضمنها الدراسة بعد.

بدورها، نقلت صحيفة "جاكرتا بوست" المحلية، عن دراسة لـ"وحدة إجكمان أكفسورد للأبحاث السريرية" (EOCRU)، إنه بدون خطوات صارمة لاحتواء الفيروس، يمكن أن يصل عدد الحالات إلى 71 ألف حالة، بنهاية أبريل/ نيسان القادم.

والأربعاء، أعلنت السلطات الصحية في إندونيسيا، ارتفاع وفيات كورونا في البلاد إلى 58 والإصابات إلى 790.

وحتى ظهر الخميس، أصاب كورونا أكثر من 478 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 21 ألفا، فيما تعافى أكثر من 114 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

الروايات

1men4sale.jpgghelaf_hafi1_new.jpgindex41.jpgindex.jpg

تطلب من دار فضاءات للنشر والتوزيع. ودار وائل للنشر والتوزيع

77

آخر الأخبار

160x600