728X90

لا لتــرخيــص شركة الحج الحكومية

قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

السفير نيوز

قلبت وزارة الاوقاف بوصلة الاقتصاد الاردني عندما قررت ترخيص شركة حكومية للحج والعمرة، والدخول في منافسة مع شركات وطنية تشغل الاف الموظفين والعمال والسائقين وغيرهم .
لا اعرف بالضبط ما هي خبايا وكواليس ترخيص الشركة، غير ان الضرر الواقع على القطاع سيكون كبيرا، من زاوية توجيه الوزارة صاحبة الشأن للحجاج والمعتمرين ليكونوا زبائن لهذه الشركة، والا ما هي الغاية منها اذا كانت الوزارة وصندوق الحج لن يوجهان الحجاج والمعتمرين للتسجيل للحج والعمرة من خلالها.
كل التجارب الحكومية والشركات الحكومية المعنية بالخدمات فشلت تماما، الا ان اصرار وزارة الاوقاف على الدخول في منافسة مع شركات الحج يضع الف علامة استفهام حول الموضوع .
المعروف ان وزارة الاوقاف تشكل المظلة التي يستظل تحتها كل القطاع بشقيه العام والخاص، وهي التي تنظم اعمال الحج والعمرة، فكيف سيكون لها الدور الرقابي على شركة تمتلكها.
مع تنظيم اجراءات الحج والعمرة، ومع خدمات جيدة مقابل مبالغ مالية يدفعها الحاج او المعتمر، غير ان دخول الحكومة في منافسة مع القطاع الخاص، سيؤدي الى انفلات الامور، لتفقد الوزارة دورها الرقابي.
مرة اخرى ندعو الى ايجاد ادارة مستقلة للحج والعمرة، بعيدة عن وزارة الاوقاف، وهو امر معمول به في الكثير من الدول الاسلامية، ليكون عملها فقط طيلة السنة الاشراف على شؤون الحج والعمرة، وتتفرغ وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الى شؤونها .
ليس امام الوزارة الا التراجع عن قرار ترخيص الشركة، وعقد اجتماع تشاوري وتشاركي مع شركات الحج والعمرة الغاضبة، التي رأت ان اجراءات الوزارة تستهدف عملها، ما يعني ان حجم الغضب على الوزارة سيكون كبيرا، وسيؤدي الى مواقف واجراءات لا تحمد عقباها .
شركات الحج والعمرة العاملة في المملكة، شركات وطنية بأمتياز، والخدمات المقدمة للحاج والمعتمر الاردني مقارنة بالسعر الذي يدفعه ممتازة، فلماذا نمارس على انفسنا جلد الذات ونخرب القطاع بايدينا .
نعم ، صحيح ان هنالك شكاوى ومشاكل، لكن المشاكل لا تحل بهذه الطريقة، يمكن تغليظ العقوبات، وتفعيل القانون في هذا الجانب، تطبيقا للقول الفقهي: لا ضر ولا ضرار.

الروايات

1men4sale.jpgghelaf_hafi1_new.jpgindex41.jpgindex.jpg

تطلب من دار فضاءات للنشر والتوزيع. ودار وائل للنشر والتوزيع

77

160x600