طباعة هذه الصفحة

دراسة تشير إلى احتمالية إصابة نحو 25 ألف أردني بكورونا مسبقا

10 أيلول/سبتمبر 2020

السفير نيوز

قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات، الأربعاء، إن دراسة أجراها الأردن لقياس الأجسام المضادة في المجتمع، بينت احتمالية إصابة 25 ألف شخص في المملكة بفيروس كورونا المستجد في السابق. 

وأوضح عبيدات لبرنامج صوت المملكة، الذي يبث على قناة المملكة، أن "المرحلة الأولى من الدراسة انتهت وسحبت عينات دم من 4500 شخص موزعين على مناطق مختلفة من الأردن وبشكل عشوائي، في المرحلة الأولى قبل شهر، بينت النتائج أن 2.5 لكل ألف شخص أصيبوا بالفيروس أي 25 ألف شخص".   

وبين أن الأجسام المضادة ينتجها جسم الإنسان كرد فعل مناعي عندما يتعرض الجسم للفيروس أو إلى جزء من هذا الفيروس.

وتحدث عبيدات عن المرحلة الثانية للدراسة التي ستجري بعد نحو الشهر من الآن، ومرحلة ثالثة كذلك. وقال إن عدد الذين يُحتمل إصابتهم بالفيروس قد يرتفع، وذلك مع زيادة أعداد الإصابات المسجلة محليا حاليا.    

عبيدات قال، إن الأردن يتأرجح بين المرحلتين الثالثة المتمثلة ببؤر عدة لفيروس كورونا المستجد والرابعة المتمثلة بالتفشي المجتمعي.

وأضاف عبر برنامج "صوت المملكة"، أن "هدفنا تقليل الإصابات بحيث لا تشكل تحدياً للمؤسسات الصحية"، مبيناً أن هناك تخوف من ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس في المستقبل.

وقال إن "عودة القطاعات للعمل لا يعني أننا نعظم الاقتصاد على الصحة، ولا يمكن لأي دولة أن تبقي قطاعاتها مغلقة".

وأكّد عبيدات أنه "لا يوجد مطعوم لفيروس كورونا يعطى في المدارس".

وأشار إلى أنه "من الممكن العودة للحظر الشامل أو الجزئي بناء على الوضع الوبائي".

(المملكة)